التخطي إلى المحتوى

هل تساءلت من قبل حول عبارة القمر لا يضيء بنفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا.. وما إن كانت صحيحة أم لا، حيث إن هناك العديد من المعلومات والحقائق التي نغفلها بخصوص ذلك الجسم المعتم.. والتي يجب التعرف عليها خلال دراسته.




القمر لا يضيء بنفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا


إجابة

تلك العبارة صحيحة

في حال أن كنت تتساءل القمر لا يضيء بنفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا صح أم خطأ؟ فدعنا نشير إلى أن تلك العبارة صحيحة تمامًا.. حيث يلجأ في ذلك إلى عكس ضوء الشمس الساقط عليه، وتجدر الإشارة إلى أن ضوء الشمس يسقط في الأساس على سطح الأرض، وكذلك يحظى سطح القمر بنصيبه الخاص من هذا الضوء.

لذا فإن القمر يعكس ضوء الشمس باتجاه الأرض مرة أخرى.. وفي تلك اللحظة فقد يبدو منيرًا لمن ينظر إليه على الرغم من أنه من بين الأجسام المعتمة، وإليك مواصفات القمر كما وردت في النقاط اللاحقة:

  • قد يبدو في كثير من الأحيان وكأنه الأكبر من حيث الحجم.
  • هو الأكثر إنارة بين العديد من الأجرام السماوية الأخرى.
  • لا يصدر الضوء كما الحال في باقي النجوم الأخرى.
  • السبب في ضوءه انعكاس ضوء الشمس الساقط عليه.
  • هناك اختلاف بين إضاءة الشمس عن القمر.
  • ورد ذكره في القرآن الكريم.
  • القمر هو أقرب أجرام الفضاء إلى الأرض.
  • يبتعد عن الأرض بمسافة 284000 كم.
  • يتشابه مع كوكب الأرض في العديد من الصفات.
  • تشبه الصخور التي يتضمنها تلك التي توجد على سطح الأرض.
  • القمر يعد أصغر حجمًا من الأرض.
  • لا يملك القمر غلاف جوي خاص به.
  • سطح القمر خالي تمامًا من الماء.
  • درجة الحرارة على سطح القمر تكفي لغلي الماء.
  • في الليل تكون درجة الحرارة على القمر منخفضة للغاية.
  • تنخفض درجة الحرارة كلما تم الاقتراب من قطبي الأرض.
  • لا يمكن العيش على سطح القمر لأن الظروف غير مناسبة.
  • يدور القمر حول الأرض بما يعادل 29 يوم.
  • يتم احتساب التقويم الهجري بالاستناد إلى دورة القمر.
  • يتغير شكل الجزء المضئ من القمر خلال عملية الدوران.
  • قد تراه بعدة أشكال ظاهرية خلال تلك الأطوار.

اقرأ أيضًا: 
حقيقة انشقاق القمر والصور المتداولة عبر السوشيال ميديا


أطوار القمر

لا زال الحديث عن القمر لا يضيء بنفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا مستمرًا.. وإليك الأطوار التي يمر بها القمر عبر السطور الآتية:

  • التربيع الأخير.
  • الأحدب الأخير.
  • البدر.
  • الأحدب الأول.
  • التربيع الأول.
  • الهلال الأول.
  • المحاق.
  • الهلال الأخير.

اقرأ أيضًا: 
لا يمكن الحياة على سطح القمر بكل سهولة بسبب


معلومات عن القمر

إليك المزيد من المعلومات بخصوص القمر باعتباره أحد الأجسام المعتمة.. والتي سنتعرف عليها من خلال السطور الآتية:

  • خامس أكبر أقمار المجموعة الشمسية.
  • المكان الوحيد الذي يمكن الوقوف عليه بعد كوكب الأرض.
  • الجسم الأكبر والأكثر لمعانًا في الفضاء ليلًا.
  • جسم صخري ذو سطح صلب.
  • عمر القمر يعادل 4.6 مليار سنة.
  • تبلغ المسافة بين الأرض والقمر حوالي 384.000 كم.
  • قطر القمر يعادل 3.476 كم.
  • مقدار السرعة التي يدور بها القمر حول الأرض تعادل 3.700 كم في الساعة.
  • يشتمل سطحه على العديد من الفوهات والحفر.
  • تم اكتشافه على يد العالم جاليليو جاليلي في عام 1610.
  • تكون نتيجة للاصطدام العملاق الذي حدث بين كوكب الأرض وكوكب المريخ.
  • ظهر بعد مرور مدة قصيرة من تكون الشمس وكذلك النظام الشمسي.
  • أدى هذا التكون إلى إطلاق صخور متبخرة تشتمل على مزيج من الأرض والجسم الآخر الذي صدمها.
  • دارت تلك الصخور حول الأرض وبردت وتكاثفت.
  • كونت تلك الصخور حلقات من الأجسام الصغيرة الصلبة.
  • تجمعت تلك الأجسام مكونة القمر الظاهر لنا الآن.

اقرأ أيضًا: 
شكل القمر في ليلة القدر


تركيب القمر ومكوناته

قد ترغب في التعرف على التركيب الخاص بالقمر.. وكذلك المكونات التي يشتمل عليها، والتي سنتعرف عليها عبر الآتي:

1- النواة الحديدية

  • ذات حجم صغير.
  • يصل عرضها إلى 680 كم.
  • لا تشكل إلا 1 إلى 2% من كتلة القمر ككل.
  • تشتمل على العديد من العناصر الأخرى بخلاف الحديد.
  • تتكون من الكبريت.

2- الوشاح الصخري

  • يصل السُمك الخاص به إلى 1.330 كم.
  • تشتمل صخوره على العديد من المغنيسيوم.
  • يدخل في تركيبه الحديد.

3- قشرة رقيقة

  • يصل عمقها لما يعادل 70 كم.
  • السطح الخارجي الخاص بها يشتمل على الكثير من الحفر والفوهات.
  • نتجت تلك الحفر عن اصطدام الشهب والنيازك.
  • تم الاصطدام بتلك الأجسام منذ ملايين السنين.
  • فوهة حوض أيتكين القطب الجنوبي هي أكبر الفوهات على سطح القمر.
  • يصل عرض فوهة حوض أيتكين القطب الجنوبي إلى 2.500 كم تقريبًا.
  • عمق تلك الفوهة السابق ذكرها يعادل 8 كم.

من خلال الفقرات السابقة أشرنا إلى مدى صحة عبارة
القمر لا يضيء بنفسه لكننا في الليل نراه يشع نورًا
.. باعتبارها من بين المعلومات الدارجة حول القمر، وتعرفنا كذلك على العديد من الحقائق الأخرى بخصوصه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *